ستوديا إسلاميكا – مجلة إندنوسية للدراسات الإسلامية

Studia Islamika logo

قليلة هي المصادر العربية عن الثقافة الإسلامية في إندنوسية وماليزية وما جاورها وفي هذه التدوينة أردت التعريف بمجلة إندنوسية تعطي لمحة عن التراث الإسلامي في هذه البلاد

أولا يحب التوضيح أن «ستوديا إسلاميكا» قد تشير إلى مجلتين لا يفرّق بينهما إلا حرف واحد من الحروف اللاتينية:

Studia Islamica

مجلة فرنسية تنشرها دار Maisonneuve et Larose ومقرها باريس منذ عام ١٩٥٣ م وتنشر عددين في السنة ومقالاتها باللغة الفرنسية والإنكليزية

Studia Islamika

مجلة إندنوسية تنشرها الجامعة الإندنوسية الإسلامية الحكومية المعروفة أيضا بجامعة شريف هداية الله وتصدر منذ عام ١٩٩٤ م – وهي صوب اهتمامنا في هذه المقالة

المجلة تصدر أعدادا ثلاث مرات في السنة وتنشر أبحاثها باللغات العربية والإنكليزية مع ملخصات باللغة الإندنوسية. رئيس تحريرها هو أزيوماردي أزرا – وهو عالم إندنوسي قام بدراسات عديدة عن المسلمين في جزيرة بورنيو وعلاقات العلماء في هذه البلاد بعلماء الأمصار العربية

Studia Islamika Vol 22

غلاف المجلد ٢٢ – العدد الأول، ٢٠١٥ م

قيمة الإشتراك السنوي هي ٧٥ دولارا أمريكيا للمؤسسات و ٥٠ دولارا للأفراد

أعداد المجلة متوفرة بالمجان عبر موقع المجلة بصيغة بي دي اف

كما أن من ميزات المجلة أنها تأتي برخصة المشاع الإبداعي أي أنه مسموح بالنقل منها بالجملة بشرط الإشارة إلى المصدر ونشر العمل برخصة مشابه

يمكن تصفح المجلة حسب الأعداد أو العناوين لكن للأسف ليس هناك طريقة لتصفح المقالات العربية فقط – كما أن أسماء المقالات العربية تُكتب في الموقع بالحروف الافرنجية ولو أنها كانت بالعربية كذلك لسهلت الوصول إلى المقالات باللسان العربي

مستوى العربية في المقالات متفاوت وكثير من المقالات العربية هي تراجم لعلماء كان لهم دور في نشر التصوف أو مقاومة الاستعمار في المنطقة فهي بذلك مصدر فريد في بابه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s