الدليل إلى كتاب تاريخ الأدب العربي لكارل بروكلمن

كتاب تاريخ الأدب العربي لصاحبه كارل بروكلمن هي من أمهات كتب المستشرقين ووصفه عبد الرحمن بدوي بأنه «المرجع الأساسي والوحيد في كل ما يتعلق بالمخطوطات العربية وأماكن وجودها»، واسم الكتاب بالألماني مع اسم الناشر وسنين الطبع أدناه:

Brockelmann, Carl. Geschichte der arabischen Litteratur, Zweite den Supplementbändenangepaßte Auflage. Leiden, E.J. Brill, 1943–49. 2 v. Supplementbänden. Leiden, 1937–42.3 v

في هذه المقالة سأشرح طريقة الإستفادة من هذا الكتاب، ورأيت كتابة المقالة لأن الكتاب صعب الاستخدام لعدة أسباب، أولها لأن الكتاب بالألماني، وثانيها كثرة الإختصارات والإحالات إلى مصادر أخرى، كثير منها فهارس قديمة وتأتي بلغات متعددة

كتاب بروكلمن ترجم إلى العربية ومؤخرا إلى الإنكليزية لكن ما زلت أرى الاعتماد على النسخة الأصلية الألمانية، لأن الكثير من فهارس المكتبات تشير إلى كتاب بروكلمن الألماني. كما أنها قد تكون طريقة جيدة لتعلم اللغة الألمانية أو على الأقل الإلمام بها

تعريف بالكتاب

الكتاب في وضعه النهائي مؤلف من خمسة مجلدات، مجلدين رئيسيين وثلاث ملاحق:

المجلد الأول: ويُرمز إليه له بـ حرف GAL I أو G I وهذا المجلد منقسم إلي قسمين:

  • الجزء الأول من المجلد الأول: فترة الجاهلية وظهور النبي صلعم إلى العهد الأموي
  • الجزء الثاني من المجلد الأول: من بدايات القرن الثاني الهجري إلى سقوط بغداد بيد المغول سنة ٦٥٦ هـ

المجلد الثاني: ويُرمز له بـ GAL II أو G II

من فترة العهد المغولي إلى بدايات العصر الحديث وتحديدا إلى سنة ١٩٠٠ م

المحلق الأول: ويُرمز له بـ Brock.S.1 أو S I

وهذا ملحق للجزء الأول والثاني من المجلد الأول

المحلق الثاني: ويُرمز له بـ Brock.S.1 أو S II

وهذا ملحق للمجلد الثاني، ويضم كذلك فهرسا للأعلام الذين لم يتحدد زمانهم ولا مكانهم

المحلق الثالث: وعنوانه بالألماني Dritter Supplementband ولا أظن أنه له اختصار كباقي الأجزاء

وهذا الملحق مخصص للأدب العربي الحديث إلى فترة الحرب العامة الثانية، وفيها تصحيحات وتعليقات على المجلدين الأولين والملاحق

والأصل والملاحق يشير كلاهما إلى الآخر ولا بد من الرجوع إليهما معاً في أغلب الحالات، وكان الأولى على بروكلمن أن يعيد طباعة الجزئين الأولين وادماج الملاحق ضمنها لكن بسبب خلافات مع الناشر اضطر بروكلمن إلى طبع الملاحق منفردة

الكتاب مرتب على مدخل لكل مصنف، وفيه يبدأ بذكر إسم المصنف وتاريخ ولادته ووفاته بالهجري والميلادي مع نبذة عن المصنف والفنون التي تخصص فيها

وبعد ذلك وبخط أصغر يذكر آثار المصنف مع ذكر المطبوع منها والمخطوط، وتأتي أسماء الكتب مرقمة بالأرقام العربية وعنوان الكتاب يكون بخط مائل، ويشير بروكلمن إلى تفاصيل الطبع (تاريخ الطبع ومكان الطبع) ان كان الكتاب مطبوعا أو يعطي إشارة إلى فهرس آخر ان كان الكتاب مخطوطا. لكن يجب النتبيه أن الكثير من الكتب التي كانت مخطوطة حين نشر الكتاب قد طبعت بعد ذلك

كمثال فلنأخذ المدخل الخاص بابن فرحون المالكي المتوفى ٧٩٩ هـ:

Ibn Farhun SII 226

ترجمة ابن فرحون المالكي (صفحة ٢٢٦ من الملحق الثاني)

أول سطرين بالخط الكبير هو اسم المصنف، مع ذكر وفاته بالتاريخ الهجري والميلادي – لكن هنا نواجه أول الصعوبات في الكتاب لأن بروكلمن يستخدم نظامه الخاص في نقل الكتابة العربية إلى الحروف اللاتينية، وهذا جدول يوضح منهج بروكلمن:

GAL SI transliteration

الحروف العربية ومقابها من الحروف اللاتينية عند بروكلمن (من مقدمة الملحق الأول)

الإشكال الثاني كثرة اختصاراته للأسماء العربية، منها مثلا

A. = Ahmad; ‘A. =’Ali; ‘Al. = ‘Abdullah; ‘Ar. = ‘Abdarrahman

واختصارات كثيرة أخرى، للمزيد راجع الصفحة xvii من الملحق الأول للكتاب

رجوعا إلى ابن فرحون، وابتداءا من الخط الناعم، يذكر بروكلمن بعض المصادر التي اعتمد عليها، وهي في هذه الحالة السطرين الأولين. ثم يذكر بالترقيم أسماء مصنفات ابن فرحون وهي التي تكون بالخط المائل، ويمكن بعد التدريب قليلا ان نستنتج أن أسماء الكتب هي:

١ – Tabsirat al-hukkam = تبصرة الحكام
٢ – ad-Dibag al-muhaddab = الديباج المهدب
٣ – Durrat (Durar) al-gauwas = درر (درة) الغواص
٤ – Sarh Muhtasar b. Hagib Gami al-ummahat = شرح مختصر ابن حاجب جامع الأمهات

وكما ذكرنا سابقا فإن بروكلمن يشير إلى سنة ومكان طبع الكتاب ان كان مطبوعا أو إلى فهرس آخر ان كان مطبوعا

لكن الفهارس التي يشير إلى بروكلمن تأتي أسمائها مختصرة أيضا ويجب العودة إلى أول الكتاب لمحاولة معرفة الفهرس المقصود، مثلا بعد ذكره للكتاب الرابع لابن فرحون وهو شرح جامع الأمهات، ذكر بروكلمن Br. Mus. 872 وهي إشارة إلى فهرس لمخطوطات المتحف البريطاني، ولمعرفة أي فهرس بالتحديد فيجب العودة إلى قائمة الفهارس التي تجي في أول الكتاب

SI_6_fihris

الفهارس التي يشير إليها بروكلمن تجي في العادة في أول الكتاب – الفهرس المكلوب هنا هو الأول (صفحة ٦ من الملحق الأول)

عرفنا الآن الفهرس الذي يشير إليه بروكلمن للإشارة إلى كتاب شرح مختصر ابن الحاجب، كما ذكر الرقم وهو ٨٧٢ ، لكن هنا نواجه تعقيد آخر وهو أن الفهرس الذي اعتمد عليه قديم وباللغة اللاتينية، أعده وليم كيورتن، وتفاصيل الفهرس مع الروابط كالآتي:

Catalogus codicum manuscriptorum orientalium qui in Museo Britannico asservantur. Pars Secunda Codices Arabicos Complectens.
– Pars I. William Cureton, Codices christiani; item theologici, juridici, et historici Muhammadani. London (Museum Brittanicum) 1846.
– Pars II. William Cureton, Codices Muhammadani ; geographici, mathematici, philosophici, grammatici, poetici, et miscellanei. London (Museum Brittanicum) 1852.
Supplement. William Cureton, Supplementum quatuor auctum appendicibus, cui accedunt addenda et corrigenda, necnon index triplex, in universum catalogum MSS. Arabicorum. London (Museum Brittanicum) 1871.

الفهرس هو للمخطوطات “المحمدية” الموجودة في المتحف البريطاني (وهي اليوم ضمن خزانة المكتبة البريطانية) وتأتي في قسمين وملحق. لأن الفهرس قديم فإنه يعتمد نظام الأرقام الرومانية، وهو معقد ويشبه حساب الجمل عند العرب، وباستخدام موقع يحول الأرقام الرومانية إلى نظام الأرقام العربية يمكننا استنتاج ان الرقم ٨٧٢ يتحول إلى الرموز DCCCLXXII في الأرقام الرومانية

بعد هذا نجد أن هذا الرقم موجود في ملحق فهرس كيورتن ويضم عدة عناوين وآخرها المخطوط الذي نبحث عنه كما في الصورة أدناه:

Cureton_supplement_395

بيانات مخطوط شرح جامع الامهات في فهرس كيورتن – الملحق صفحة ٣٩٥

عرضنا الآن بعض الأساسيات في كيفية استخدام كتاب بروكلمن، فلنأخذ بعض مثالا آخر لزيادة الفائدة ان شاء الله

طريقة البحث في الكتاب

فلنفترض أننا نريد البحث عن ترجمة شخص ما في كتاب بروكلمن، يمكننا البدء من الكتاب نفسه والبحث عن المصنف باستخدام فهارس الكتاب، لكن كتاب بروكلمن مرتب بترتيب يصعب فيه أحيانا إيجاد الشخص بسهولة، كما أنك يجب أن تبحث في العادة عن ترجمة الشخص في المجلدين الأولين (وهما الأصل) ومرة أخرى في الملاحق

فالذي أنصح به هو الاعتماد أولا على كتاب معجم المؤلفين لعمر رضا كحالة (طبعة دار إحياء التراث العربي، بيروت في ١٥ مجلد)، الذي يضم تراجم مختصرة لأكثر المؤلفين وفائدته هنا أن كحالة يضع إشارات إلى كتاب بروكلمن ويذكر المجلد ورقم الصفحة الذي ترجم فيه المؤلف، في الأصل والملاحق

فعلى سبيل المثال هنا ترجمة مصطفى بن شعبان السُروري المتوفى ٩٦٩ هـ في كتاب معجم المؤلفين:

Kahala_12_256

ترجمة السروري مع المصادر في معجم المؤلفين، المجلد ١٢ الصفحة ٢٥٦، وفي آخره ذكر لترجمة المؤلف في كتاب بروكلمن

وفي آخر المصادر يذكر كحالة ما يلي: Brockelmann: g II: 438, s, II: 650

والمقصود هو أن بروكلمن ترجم للسروري في المجلد الثاني في الصفحة ٤٣٨ ثم في الملحق الثاني في الصفحة ٦٥٠

واذا ذهبنا الى الملحق الثاني في الصفحة ٦٥٠ نجد ترجمة السروري كما نرى أدناه:

GII_650

ترجمة السروري في الملحق الثاني من كتاب بروكلمن، صفحة ٦٥٠

وهنا نرى الفائدة من الرجوع إلى بروكلمن، أولا لأنه يذكر تصانيف لم يذكرها كحالة، ولأنه يفرق بين المطبوع والمخطوط. مثلا يذكر بروكلمن كتاب شرح الگلستان ويذكر مكانها في خزانة المكتبة الوطنية بباريس برقم ٦٣٨٣، وإذا بحثنا في موقع مكتبة باريس نجد المخطوط متوفر بنفس الرقم ومتاح للتحميل – للمزيد عن طريقة البحث عن المخطوطات في مكتبة باريس راجع هذه المقالة

تنويه أخير هو أن أرقام المخطوطات التي يذكرها بروكلمن قد لا تتطابق مع أرقامها في المكتبات اليوم، والسبب فيما يبدو أن أرقام المخطوطات قد أعيد ترقيهما، هذا ما وجدته مثلا في أرقام مكتبة ليدن في هولندة

الملخص أن كتاب بروكلمن ما زال يحوي الكثير من الفوائد للباحث، لكن يجب الممارسة على استخدامه والبحث في مصادر أخرى كي تتم الفائدة

هامش عن الترجمة العربية

ذكرت في أول هذه المقالة أني أفضل الرجوع إلى كتاب بروكلمن بدلا من النسخ المترجمة، لأنه الأصل ولأن الكثير من الفهارس تشير إلى كتاب بروكلمن بنسخته الألمانية، لكن هناك ترجمة عربية لمن يريد

فقد ذكر الزركلي أن عبد الحليم النجار شرع في ترجمة كتاب بروكلمن فعاجلته الوفاة قبل أن ينجزه، ثم جاء بعده رمضان عبد التواب فأتم الترجمة، لكن أخذ بمنهج المزج بين المجلدات الأصلية والملاحق – والترجمة العربية لكتاب بروكلمن متوفرة عبر موقع المكتبة الوقفية

مصادر للاستزادة

لتحميل كتاب بروكلمن راجع قسم مصادر التراجم في موقعنا

انظر في تاريخ حياة بروكلمن ومؤلفاته:

عبد الرحمن بدوي، موسوعة المستشرقين، صفحات ٩٨ – ١٠٥، دار العلم للملايين (بيروت) الطبعة الثالثة، تمّوز ١٩٩٣ م

ولقائمة كاملة لآثار بروكلمن راجع:

صلاح الدين المنجّد، المنتقى من دراسات المستشرقين، الجزء الأول، صفحات ٣ – ٤١، مطبعة لجنة التأليف والترجمة والنشر، القاهرة ١٩٥٥ م

وللمزيد عن الفهارس راجع:

درية الخطيب، الفهارس العربية لكتاب تاريخ الأدب العربي تأليف كارل بروكلمان (خمس مجلدات)، معهد التراث العلمي العربي، حلب، ١٤٠٤ – ١٤١٠ هـ

الكثير من الفهارس التي يشير إليها بروكلمن في كتابه متوفرة عبر موقع جان جاست ويتكام

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s